الصفحة الرئيسية مواضيع تهمك أحفظ نفسك طاهراً

أحفظ نفسك طاهراً


pure_heart
ماذا يكون موقفك عندما تُقدَّم لك تفاحة شهية ولكن من يدين قذرتين تغطيهما الأوساخ؟ أو ماذا يكون شعورك إذا أُعطى لك طبق من الكريستال غالى الثمن لكى تأكل فيه، وإذا بك تجده متسخاً غير نظيف؟ ألا تفضل عندئذ أن تأكل طعاماً بسيطاً فى طبق رخيص ولكنه نظيف. أرجو أن تكون قد فهمت ماأريد أن أكلمك فيه اليوم.
مامعنى كلمة «طاهر أو نقى»؟
كلمة «طاهر» تعنى الشئ الخالى من الأوساخ والنجاسة. وكلمة «نقى» تعنى الشئ الخالى من القاذورات والشوائب، وتُستعملان كلتاهما أو إحداهما للتعبير عن النظافة.
هل يمكن أن يتنجس الانسان؟
نـعـم. قال الرب يسوع فى متى15: 11-18 «ليس مايدخل الفم ينجس الانسان بل مايخرج من الفم هذا ينجس الانسان .. مايخرج من الفم فمن القلب يصدر، وذاك ينجس الانسان»
ما الذى يتعرَّض للنجاسة ويحتاج للطهارة والنقاوة؟
1 - القلب: ألا تذكر الدوافع والاتجاهات الخاطئة التى فكّرت فيها؟ يقول الرب يسوع فى متى15: 19 «لأن من القلب تخرج أفكار شريرة. قتل، زنى، فسق، شهادة زور، تجديف. هذه هى التى تنجس الانسان»
2 - النفس : التى هى مركز المشاعر والأحاسيس والانفعالات. هل عواطفك نقية طاهرة أم هناك شوائب ورغبات شريرة مدفونة فى داخلك؟ اسمع لقول الكتاب «طهروا نفوسكم فى طاعة الحق» (1بطرس1: 22).
3 - الذهن : وماذا عن ذهنك وأفكارك؟ فيمَ تفكر وأنت جالس على مكتبك لتراجع دروسك؟ يقول الكتاب «أما غير المؤمنين فليس شئ طاهراً بل قد تنجس ذهنهم أيضاً وضميرهم» (تيطس1: 15).
4 - الضمير : ماهو الضمير ؟ انه القانون الداخلى الذى فيك الذى وضعه الله ليحكم على تصرفاتك وينبهك للخطأ. هل هو ضمير صالح؟ هل مازال طاهراً غير منجس بقوانين وأفكار العالم الذى تعيش فيه؟
5 - الكلام : وماذا عن الكلام الذى يخرج من فمك؟ هذا أيضاً ينبغى أن يكون مرضياً أمام الله (مزمور19: 14). هل هناك كلام السفاهة والهزل التى لاتليق؟ (أفسس5: 4). يوصى الكتاب «صُنْ لسانك عن الشر وشفتيك عن التكلم بالغش» (مزمور34: 13).
6 - المظهر الخارجى والتصرفات : ثم ماذا عن مظهرك الخارجى وطريقة لبسك؟ هل تنجست بأسلوب العالم؟ وماذا عن تصرفاتك اليومية: هل تقلِّد الذين حولك؟ اسمع لقول الكتاب فى تكوين35: 2 «تطهروا وابدلوا ثيابكم».
7 - العبادة : نعم ! هل عبادتك طاهرة ونقية؟ هل ذهابك إلى مكان العبادة والصلاة بدافع مقدس حقيقى؟ هل عبادتك وخدمتك فى الكنيسة دافعها طاهر مقدس حقيقى، أم هناك أغراض أخرى وراء ذلك؟ اسمع قول الكتاب فى يعقوب1: 27«الديانة الطاهرة النقية عند الله الآب هى هذه .. حفظ الانسان نفسه بلا دنس فى العالم». وكذلك فى 1تيموثاوس1: 5 «أما غاية الوصية فهى المحبة من قلب طاهر».
كيف أعيش حياة الطهارة والنقاوة؟
1. الالتجاء إلى شخص المسيح والاحتماء فى دمه : هل تمتعت بعمل الفداء على الصليب؟ هل لديك الايمان الذى به يتطهر قلبك؟ (أعمال15: 9). يقول الكتاب «ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية» (1يوحنا1: 7).
2 كلمة الله : إن دراسة وقراءة كلمة الله تعمل كالمياه فى غسل وتطهير الفكر والحياة كقول الرب فى يوحنا51: 3 «أنتم الآن أنقياء لسبب الكلام الذى كلمتكم به» .
3 رجاء ظهور المسيح والوجود معه : هل تعرف أن الرب سوف يأتى قريباً وسوف نكون معه ونراه وجهاً لوجه؟. يقول الكتاب «كل من عنده هذا الرجاء به، يطهِّر نفسه» (1يوحنا3: 2).
4 عِشرة ومُصادقة المؤمنين والامتناع عن معاشرة المُستهزئين : ألم تلاحظ كم تأثرت حياتك بالأصدقاء أشراراً كانوا أم أتقياء؟ لذلك يقول الكتاب «رفيق الجهال يُضَّر» (أمثال13: 20)، وأيضاً «رفيق أنا لكل الذين يتقونك ولحافظى وصاياك» (مزمور119: 63).
5 حفظ الفكر فى الأمور الطاهرة: كم تتنجس الحياة نتيجة الأفكار الشريرة الى تدخل حياتنا. يقول الكتاب «كل ماهو حق، كل ماهو جليل، كل ماهو عادل، كل ماهو طاهر، كل ماهو مُسِّر، كل ماصيته حسن. إن كانت فضيلة وإن كان مدح ففى هذه افتكروا» (فيلبى4: 8).
6 الهروب من الشهوات الشبابية : ماهو موقفك من الشهوات العالمية المختلفة التى تُقدّم إليك؟ هل أنت متيقظ من جهتها، أم تتساهل معها؟ يقول الكتاب «أما الشهوات الشبابية فاهرب منها» (2تيموثاوس 2: 22).
7 عزل واخراج كل ماينجس الحياة : هل تحتفظ معك بكتب تنجس الفكر؟ هل تسمح لنفسك بمشاهدة أفلام أو مجلات دنسة؟ هل تحتفظ معك بذكريات من الماضى الذى كنت فيه بعيدا عن الله يمكن أن تنجس فكرك الآن؟ اسمع لقول الكتاب فى تكوين35: 2 «اعزلوا الآلهة الغريبة (الأمور القديمة المحبوبة) تطهروا وابدلوا ثيابكم» .
نتائج حياة الطهارة والنقاوة :
1 - التمتع بالشركة والقُرب من الرب : يقول الكتاب «مَنْ يصعد إلى جبل الرب ومَنْ يقوم فى موضع قُدسه، الطاهر اليدين والنقى القلب» (مزمور24: 3، 4).
2 - المكافأة فى الحياة : يقول الكتاب «مَنْ أحب طهارة القلب فلنعمة شفتيه يكون الملك صديقه» (أمثال22: 11)
3 - القوة فى الحياة : يقول الكتاب «الطاهر اليدين يزداد قوة» (أيوب17: 9).
4 - يُكرمه الرب ويستخدمه لخدمته : يقول الكتاب «إن طهَّر أحد نفسه من هذه يكون إناءً للكرامة مقدساً نافعاً للسيد مُسْتَعَداً لكل عمل صالح» (2تيموثاوس2: 21).
5 - يكون سجوده وعبادته للرب مقبولين : يقول داود النبى «اغسل يدىَّ فى النقاوة فأطوف بمذبحك يارب» (مزمور26: 6).
أمثلة كتابية :
يوسف: هل تذكر قصة يوسف فى الكتاب المقدس (تكوين39-50). لقد عاش بالطهارة والنقاوة، ورغم الصعوبات التى قابلته، لكنه انتصر عليها كلها وأكرمه الرب فصار رجلاً عظيماً، وبسرعة ارتقى ليكون فى أعظم مركز فى كل أرض مصر بعد فرعون.
دانيال: لقد كان شعاره «أما دانيال فجعل فى قلبه أن لايتنجس» (دانيال1-6) فكان ناجحاً كل أيام حياته ووصل هو أيضاً إلى أعلى المناصب.
والآن ماذا عنك أنت؟!
ضع هذه النصيحة أمامك دائماً «احفظ نفسك طاهراً» وهكذا لتكن صلاتك المستمرة «قلباً نقياً اخلق فىَّ ياالله وروحاً مستقيماً جدد فى داخلى» (مزمور51: 10).
إميل رمزي

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات قصر الدوبارة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

بث مباشر لأجتماعات الأب مكاري يونان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

برنامج ماوراء الأحداث - د .مني رومان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

من الحياة مع امل سليمان

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.