الصفحة الرئيسية أهم الأخبار اتحاد المصريين بالخارج يكرم قداسة البابا تواضرس الثاني درع رمز الوطنية السمحاء

اتحاد المصريين بالخارج يكرم قداسة البابا تواضرس الثاني درع رمز الوطنية السمحاء


إستناداً لمواقفه الوطنية المعروفة لدى المصريين في الداخل أو الخارج - مسيحيين ومسلمين، ومساندته السديدة للمنجزات التي تحققها الدولة المصرية خدمًة للمصريين وحرصا على توفير العيشة الكريمة للجميع ، فضلا عن خطابه الديني القويم ، قدَّم السيد "عادل حنفي" نائبُ رئيسِ الاتحاد العام للمصريين بالخارج والمتحدث الرسمي له، قدم درعَ الاتحاد لقداسة البابا واضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تحت مُسمى "رمز الوطنية السمحاء" تكريما من المصريين بالخارج لقداسته ، وتعبيرا وتأكيدا على احترام وتقدير الاتحاد للقامات الوطنية التي تعمل من أجل وحدة الوطن. التكريمُ جاء خلال استقبال قداسة البابا لوفد الاتحاد العام للمصريين بالخارج ، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية، صباح اليوم الإثنين، وذلك بحضور نيافة الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة وتوابعها، حيث تُعد هذه أولُ زيارةٍ يقوم بها ممثلٌ عن المصريين بالخارج لقداسته.
وأكد قداسة البابا تواضروس، خلال اللقاء، أن التلاحم بين المصريين أصبح من القيم والثوابت التي تُميز أبناءَ المجتمع المصري، وأن التواصلَ بين المصريين في الداخل والخارج يعكسُ علاقاتِ الأخوّة والتلاحم بين أبناء الوطن الواحد.
من جانبه، أعرب نائبُ رئيسِ الاتحاد عن سعادته بزيارة قداسة البابا تواضروس، مؤكدًا أن وقوفَ المصريين إلى جانب بعضهم البعض أبرزُ تجسيدٍ للوحدة الوطنية في أبهى أشكالها، للتصدي لأي محاولات للوقيعة بين أبناء الوطن. وفي ختام اللقاء، أهدى قداسة البابا كتابَ العائلة المقدسة إلى الاتحاد العام للمصريين، الذي يشتمل على عدة لغات بينها العربية.

إضافة تعليق

هدية هذا الشهر إلي شركاء الكرمة

Download Video: MP4, WebM, Ogg
HTML5 Video Player by VideoJS

اشترك في نشرة الكرمة الألكترونية

يمكنك الحصول على أخــر أخـبار وتطورات الخدمة مجانــاً عن طريق إضافة اسـمك وبريدك الالكترونى هنا وشــكراً لمتابعتك ودعمك لنا.